٥٢ إثنين | 5. في راسك شي؟ قِم اقدح!

السبت، 13 أكتوبر 2018






البدايات الجديدة مرتبطة دائمًا بالسنوات الجديدة، الأسابيع المقبلة أو حتى يوم الأحد وكأن النتيجة مستحيل تتحقق إلا إذا كانت بدايتها مرتبطة بالمربع الأول من التقويم. 

الأسبوع الماضي في لايف انستاقرام على حسابي (iMeshael@) شاركتكم خطوات بسيطة ساعدتني أستفيد من وقتي أكثر وأكون منجزة بقدر الإمكان، وأمارس جزء من العادات اللي كنت أتمنى أضيفها لجدولي اليومي


1 أكتوبر 2018




كل شي يحتاج وقته 

جميل جدًا إن الشخص يبدأ بترتيب قائمة الأهداف والرغبات اللي حاب يشتغل عليها خلال الفترة المقبلة، ولكن مشكلة أساسية تتعلق بهذه النقطة .. إننا عَجْلين، نبدأ اليوم وننتظر النتيجة بكرة وفي الواقع كل شي يحتاج وقته، مثلًا

  • بعضنا يكون عنده وزن زايد لفترة طويلة من حياته، ممكن جمع هذه الكيلوات خلال أسابيع، أشهر، أو حتى سنوات، وممتاز إن الشخص يضع لنفسه خطة غذائية ورياضية عشان يوصل للوزن المطلوب، لكن الطامة لو ألتزم أول أسبوع والوزن اللي نزله ما توافق مع توقعاته وأحلامه الوردية وقرر يرجع لأسلوب حياته القديم، مع العلم إن خلال هذا الأسبوع ممكن يكون تخلص من كيلو أو اثنين من وزنه الزايد
  • طول الفصل الدراسي ما تعرف أي شي عن أي مادة، وليلة الاختبار بعد ما جمعت درجات أعمال السنة اكتشفت إنها 40 من 60 وتحاول تصنع لنفسك خيط أمل عشان تجيب A+، والنتيجة كلنا عارفينها
  • شاب أو شابه وصلوا مرحلة الارتباط في حياتهم واكتشفوا إنهم يحتاجون يشتغلون على أنفسهم وأشكالهم وصحتهم، لن تصلح 3 شهور ما أفسدته في 25 سنة (أو أكثر)، وحتى لو أصلحته ما راح تستمر عليه لأنك مو متعود وأجبرت نفسك عشان هدف معين وتحقق بعدها بتنسى وترجع لنمط حياتك القديم.  



وين كنت ووين صرت؟ 

كثير مرات نحدد لنفسنا هدف ونصير ما نشوف قدامنا إلا هو وولا عاد نشوف إلا هو ونقسى على نفسنا لدرجة ننسى وين كنا ووين صرنا خلال رحلة تحقيق الهدف

نرجع حبة لواحد من السيناريوهات السابقة، ممكن أحدد لنفسي هدف أنزل 6 كيلو خلال شهر (وهذا هدف قابل للتطبيق)، خلال هذا الشهر التزم بحمية غذائية وعادات رياضية مناسبة تساعدني أحقق الهدف، ينتهي الشهر وولا نزلت الـ 6 كيلو! تطلع طاقة الغضب والزعل والإحباط وكأني أفشل شخص على الأرض، ولكن في المقابل ممكن أكون نزلت 4 أو حتى 3 كيلو! صحيح إن الهدف الكبير ما تحقق لكن قربت منه أكثر من قبل.
من أهم النقاط اللي ضروري ألتزم فيها إذا حددت هدف أو تمنيت أتبنى عادة جديدة، هو إني اتتبع مستوي تطوري خلال رحلتي، إذا بنزل وزني يصير أقيس وزني مرة في الأسبوع واشوف كيف جالسة أتطور. استخدم Habit tracker لكل يوم امارس فيه عادتي الجديدة مثلًا: كتابة صفحات الصباح، مشروب أخضر بداية اليوم، ممارسة تمارين رياضيةوبكذا أشوف كل يوم أو أسبوع ايش حققت وقد ايش مشيت


Just Do It 

عرفت إن نايكي بطلة لما اختارت هذه العبارة بس اكتشفت انها مجنونة لما بدأت اطبقها! لي فترة طويلة عندي تخوف من إني أسوي أي شي وما يكون مثالي وبالشكل المطلوب، فصارت النتيجة إني ما عاد أسوي شي بس لأني خايفة ما يكون مثالي وجميل زي ما هو في بالي، من بساطة بوست في انستاقرام أو تدوينة هنا .. إلى حركة رياضية أخاف إني ما اضبطها. علمت نفسي إني ما راح أعرف أنا وين ووين بصير إلا إذا جربت، ومنها بعرف نقاط الضعف وأقويها وأكتشف قدرات عندي ما كنت عارفتها! كنت أقول لنفسي: "قومي سويها" ومرة عن مرة لقيت نفسي إني تحسنت عن المرة اللي قبل، أسوء مخاوفك ما راح يصير بس لأنك جربت شي جديد، ولو تحقق ما راح يلازمك طول عمرك


تعدد المهام

لعبة البنات xP ! نسوي أكثر شي مع بعض ونشطب المهام من القائمة
ما يزال بعض الأشخاص عندهم مشكلة مع إنجاز أكثر من مهمة في نفس الوقت باعتقاد إنها تشتت وتقلل من جودة المخرجات لهذه المهام، السبب إنهم لسى ما اكتشفوا أهم قاعدة في موضوع تعدد المهام وهي: إنجاز مهمتين واحدة منها تحتاج تركيز والثانية لا. مثلًا: الوقت اللي أذاكر فيه ممكن أكون مرفهة عن نفسي بماسك على بشرتي٫ أو الوقت اللي أمارس فيه الرياضة أسمع كتاب صوتي أو بودكاست من اهتماماتي، أو الوقت اللي أرد فيه على إيميلاتي هو نفس الوقت اللي انتظر فيه طلاء أظافري يجف، ومرات أزيد المهام حسب اللي اتحمله
ماسك شعر + مشي أو رياضة الاستماع لبودكاست + أكون مخلية قهوة على النار وموقتة لها ١٥ دقيقة هي نفسها دقائق الإحماء الأولى للمشي .. كذا أنجزت ٤ مهام في نفس الوقت


كلنا عندنا 24 ساعة في اليوم


اللي نختلف فيه بس هو كيف نتعامل معها .. في كتاب Show your work لـ أوستن كليون، طرح الكاتب مثال بسيط يوضح فيه هذه النقطة، وقال: لو كان اللي يوصل لك البيتزا ينتظر عند الباب يسلمك الطلب و اكتشفت إن ناقصك مبلغ بسيط عشان تكمل مبلغ الطلب بتجلس تدور في كل مكان في البيت حتى في الأماكن اللي ما تتوقع إن فيها فلوس إلى ما تكمل المبلغ، بنفس هذي الطريقة المفترض نتعامل مع وقتنا. مرات كثيرة أسرق خمس دقايق عشان أنجز مهمة كانت على قلبي، واكتشف إني اشطب عدد لا بأس به من المهام اليومية المتراكمة. 

شاركوني أفكاركم والطرق اللي تستخدمونها لإنجاز مهامكم! 

تحياتي 

هناك تعليقان (2):

  1. كم أحبك يامشاعل! مواضيعك دائم رغم بساطتها إلا إنها تكون مهمة جدًا.
    نقطة تعدد المهام ممتعة وياما رافقوني ناس من خلال البودكاست في رحلة مشي، لكن للأسف مشكلتي عدم الاستمرارية -وغالبا مشكلة الكثير- لكن مازلنا نحاول حتى نستمر بإذنه.

    ردحذف
    الردود
    1. أهلًا وِد!
      الله يسعدك شكرًا لك على لطفك ✨💜
      جربي تتبنين Just Do It بتلقين إنك لو ما التزمتي كل يوم، إنك التزمتي ٤ مرات في الأسبوع على الأقل، وفي نفس الوقت لا تجهدين نفسك، شوي شوي بتوصلين للي تتمنين إن شاء الله 🌷

      حذف